تركيا والاوروغواي توقعان اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية



زار وزير خارجية الأوروغواي أنقرة في الرابع والعشرين من شهر آب الماضي، مع وفد رسمي، وذلك لتوطيد العلاقات التجارية بين البلدين.

حيث أعلن وزير التجارة التركي محمد موش توقيع بلاده اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية مع الأوروغواي.


وهذه الاتفاقية ستسهل عمليات التجارة والاستيراد والتصدير بين البلدين بما يخدم المصلحة المشتركة للدولتين، وستحدّ من التجارة الغير مشروعة والبضائع المهرّبة.

وأردف وزير التجارة التركي موش في تغريده له عبر التويتر، بأنه بحث مع وزير خارجية الأوروغواي فرانسيسكو بوستيلو والوفد المرافق له العلاقات التجارية بين البلدين.

وأضاف: “عقب الاجتماع وقعنا اتفاقية مساعدة وتعاون متبادل في الشؤون الجمركية بين البلدين”.


وقد حضر هذا الاجتماع بعض الصحفيين المختصين بالشأن الاقتصادي والتقطوا الصور التذكارية للوزيرين خلال مراسم توقيع اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية.

كما اجتمع وزير خارجية الأورغواي فرانسيسكو بوستيلو مع وزير الخارجية التركية مولود تشاووش في العاصمة أنقرة، وأعرب عن أسفه في تأخير علاقات بلاده مع الدولة التركية، وأوضح عن تعيين سفير لبلاده لدى أنقرة في أقرب وقت.

وأردف قائلاً:” علينا أن نحقق النمو معاً مع تركيا، وأن نكبر معاً، وعلينا أن نتعرف ونكتشف بعضنا بعضاً”.


وخلال الاجتماع تبادل الوزير الأورغوياني مع نظيره التركي أخبار توقيع اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية بين البلدين، وأنّ هذه الاتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وتحمي الاستثمارات المتبادلة، وهي بمثابة خارطة طريق، وتقوي العلاقات الاقتصادية بين البلدين.




توقيع اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية ستعزز اقتصاد الدولتين


تقع دولة الأورغواي في الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أمريكا الجنوبية، وتشتهر بمعالجة الطعام، وصناعة الآلات الكهربائية، ومعدات النقل، والمنتجات النفطية، والأنسجة، والمواد الكيميائية والمشروبات.


وتعتمد في صادراتها على اللحوم، والأرز، والجلد، والصوف، والأسماك، والألبان.

في حين تستورد الآلات، والبترول الخام، والمواد الكيميائية.


وإن توقيع اتفاقية تعاون في الشؤون الجمركية بين تركيا والأورغواي من شأنه تعزيز الاقتصاد بين البلدين، فتركيا تملك سادس أكبر اقتصاد في أوروبا، وفي الوقت ذاته تقيم مع الاتحاد الأوروبي علاقات اقتصادية وتجارية كبيرة.

حيث أن تجارة تركيا مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بلغت نسبة 40% تقريباً من إجمالي التجارة. في حين بلغت نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة لدول الاتحاد الأوروبي في تركيا ما يقارب 64% في عام 2014، وذلك بحسب وكالة الأناضول.

٥ مشاهدات٠ تعليق