نمو حجم التجارة السنوية بين تركيا وإيران



صرح رئيس غرفة التجارة الإيرانية التركية المشتركة السيد مهرام سعادات، أنه يتوقع أن تصل قيمة التجارة الثنائية بين تركيا وإيران إلى 10 مليارات دولار في نهاية العام الحالي.

وأردف سعادات أن حجم التجارة بين تركيا وإيران زاد في الربع الأول من عام 2021، حيث شهد نمواً بنسبة 53%.


ورداً عن السؤال عن السلع المتداولة بين البلدين، أجاب سعادات بأنها السلع الرئيسية هي الغاز والبتروكيماويات، والمواد الخام، والمنتجات الزراعية.


وفي تقرير صادر عن غرفة التجارة والصناعة والمناجم بطهران (TCCIMA) أوضح بأن قيمة التجارة الثنائية بين تركيا وإيران في الأشهر الثلاثة الأولى لعام 2021 بلغت 986 مليون دولار، مبيناً أن خلال الربع الأول من العام الحالي زادت واردات إيران من تركيا بنحو 29% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.


كما زادت صادرات إيران إلى تركيا بنسبة 87%، مما تسبب في ارتفاع الميزان التجاري الإيراني مع تركيا.




حجم التبادل بين تركيا وإيران بلغت 6 مليارات و 856 مليون دولار


نقلاً عن وكالة إرنا الإيرانية، فقد صرّح المتحدث باسم مصلحة الجمارك الإيرانية سيد روح الله لطيفي بأن إجمالي حجم التبادل التجاري بين تركيا وإيران في العام الماضي بلغ 6 مليارات و 856 مليون دولار، مؤكداً أن حصة الصادرات الإيرانية إلى تركيا من إجمالي هذا المبلغ بلغت 512 مليون دولار، في حين حصة صادرات تركيا إلى إيران بلغت 4 مليارات و 344مليون دولار.


وبحسب وكالة ترك سات فإن منتجات التي تصدرها تركيا إلى إيران هي: التبغ ومستلزمات الأطفال والسلع الصحية وخامات الزنك وقطع غيار سيارات الركاب والمركبات والألواح الليفية والورق والكرتون.


بينما المنتجات التي تستوردها تركيا من إيران هي: البترول، والمنتجات البترولية، والغاز الطبيعي، والزنك، والألمنيوم غير المعالجين، وخيوط الألياف الاصطناعية




توقيع اتفاقية تعزيز العلاقات التجارية بين تركيا وإيران


في شهر نيسان المنصرم وقعت اللجنة المشتركة الإيرانية التركية على مذكرات تفاهم اقتصادية بين تركيا وإيران، حيث ترأس الوفد الإيراني مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، في حين ترأس الجانب التركي وزير الطاقة فتح دونمز.

ونصّت الاتفاقية على تعزيز العلاقات التجارية، وإزالة العوائق الجمركية لتسهيل انسياب البضائع والسلع بين تركيا وإيران. وتشمل الاتفاقية جميع القطاعات، وخاصة المصرفية، والاتفاقيات التجارية، والمشاريع المشتركة بين تركيا وإيران، وتوسيع التعاون في مجال النقل، والجمارك، والطاقة، والتعاون بين غرف التجارة والقطاع الخاص والتعاون العلمي والتكنولوجي.

حيث قال واعظي بأن سبب تراجع التجارة بين تركيا وإيران كان جائحة كورونا، والعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران. وأردف واعظي بأن إيران تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الدولة الشقيقة تركيا وخاصة في المجال الاقتصادي، وأنهم سيمشون على خارطة طريق اقتصادية لرفع حجم العلاقات الاقتصادية بين تركيا وإيران إلى 30 مليار دولار سنوياً.


لمعرفة المزيد عن السلع والمنتجات وآلية تصديرها من تركيا، تواصلوا مع مجموعة أوراسيا التجارية عبر الرابط التالي، أو عبر الواتساب لنطلعكم على جميع التفاصيل.


٠ مشاهدة٠ تعليق