إسطنبول تحتضن منتدى التجارة الإلكترونية في شهر تشرين الأول

تاريخ التحديث: ١١ ديسمبر ٢٠٢١




تنطلق اليوم المصادف 21 تشرين الأول في مدينة إسطنبول منتدى التجارة الإلكترونية WORLDEF .

وذلك بمشاركة عدد كبير من الشخصيات المهمة في قطاع التجارة الإلكترونية، وعدد من العلامات والماركات التجارية الرائدة في التسويق الإلكتروني مثل “Hepsiburada”، “Turkcell”، ” Trendyol”.



عصر النهضة الإلكترونية


وفي بيانٍ لها، ذكرت المنصة الدولية للتجارة والتصدير الإلكتروني المنظمة لهذا الحدث، بأن منتدى التجارة الإلكترونية الذي يقام منذ 4 سنوات، سيعقد هذا العام في مدينة إسطنبول، وتحت عنوان ” عصر النهضة الإلكترونية”.

حيث أوضحت المنصة في بيانها، بأن المنتدى سيتطرق لمناقشة آثار تفشي فيروس كورونا على التجارة الدولية، والدبلوماسية الرقمية، إضافة إلى العديد من القضايا المهمة في القطاع التجاري.

ولفتت إلى مشاركة 400 ضيف في فعاليات المنتدى.



نمو التجارة الإلكترونية في تركيا


تشهد تركيا نمواً ملفتاً للانتباه في مجال التجارة الإلكترونية، وذلك بسبب تطور الأنظمة البرمجية والتوسع في خدمات البيع والخدمات من خلال الإنترنت. بالإضافة إلى التسهيلات التي تقدمها البنوك للحصول على بطاقة الإئتمان،حيث يملك 40% من سكان تركيا بطائق ائتمانية، ويفضل ٦٤% من السكان الشراء عبر الإنترنت.

وحسب الاحصائيات التي نشرت في موقع ويب رازي المختص في نشر شؤون التجارة الإلكترونية والسوق الرقمي في استبيان أجرته في بداية عام ٢٠١٨ التي شارك فيها أكثر من ١٠٠٠ مستخدم حيث تشير إن ٩٨٪ من المشاركين يتسوقون عبر الإنترنت، وتتوزع أسباب ذلك إلى ٥٦٪ بسبب الأسعار المناسبة، و٣٠٪ تعدد أنواع المنتجات وسهولة الوصول، و١٤ ٪ بسبب السرعة وسهولة التسليم.

فقد اشتهرت الكثير من المواقع التي تعرض منتجاتها عبر الانترنت، كموقع هبسي بوردا الذي يعتبر الأكبر في السوق التركي في بيع المنتجات من خلال منصته. يليه موقع n11 الذي يتيح مجال للمتاجر والماركات ببيع منتجاتها في المنصة الخاصة به. وموقع أوراسيا بيبي المختص ببيع أزياء الأطفال بالجملة من عمر 0-3 سنوات، والذي يملك تشكيلة واسعة من أفضل خامات الألبسة، وأفضل الأقمشة المتناسبة مع بشرة الأطفال الحساسة، وبأسعار منافسة، مع توافر الشحن بجميع طرقه، وخيارات الدفع التي تتناسب مع العميل.

٠ مشاهدة٠ تعليق